القصر الجمهوري لا زال مصدر القرار
8-تموز-2024

سامي جواد كاظم
بدء بناء القصر اثناء فترة الحكم الملكي في العراق، ليكون مقر اقامة فيصل الثاني، وهو ثالث قصر ملكي من حيث التسلسل، بعد قصر الرحاب وقصر الزهور. واكتمل البناء وافتتح رسمياً في اوائل الستينات اثناء فترة حكم عبد الكريم قاسم ولكنه لم يسكن في القصر وفضل الاقامة في مكتب وزارة الدفاع.أول رئيس جمهورية في العراق استخدم القصر كمقر اقامة له هو عبد السلام عارف، واخرهم وليست الاخيرة في هذا اليوم هي السفيرة الامريكية (آلينا رومانوسكي) .
يقال ان عدد موظفي السفارة الامريكية في القصر الجمهوري قرابة ثلاثة الاف وخمسمائة موظف ( حكومة عراقية امريكية مصغرة ) القرار بيدهم والظاهر منهم هو بخلاف المخفي .
واقعا ان سيادة العراق غير مكتملة لان هنالك قرارات تخص الشان العراقي لا تستطيع الحكومة العراقية اتخاذها بسبب القصر الجمهوري.
من المشاريع التي لا تخدم العراق بل تمس سيادته وتدل على تطبيعه المخفي مع الكيان الصهيوني هو انبوب النفط من البصرة الى العقبة ، نعم هذا المشروع خطط له سنة 1983 ولعدم توفر سيولة نقدية مع الحروب والحصار الذي سببها طاغية بغداد للعراق كان سبب التاجيل علما انه مخطط له لخدمة غير العراقيين ولا ينفع العراق اطلاقا .
المقاومة العراقية اعلنتها صراحة انها لا تترك هذا الانبوب يمر من العراق الى الاردن ( جار سيء) ، العراق له كلمة بخصوص غزة ليس ما هو عليه الان ولانه لا يملك القرار وحقيقة كلمة مؤلمة بمعنى الكلمة ، وها هو العراقي يعاني من الكهرباء وهو يعلم من هو السبب ولان الحكومة العراقية هي الشماعة التي يعلق عليها الاتهامات والتقصير وهذا ليس دفاعا عنها لكنه واقع .
ودور بريطانيا لا يختلف عن الدور الامريكي في التلاعب والضغط على العراق ليكون بهذه الحالة الضعيفة وقلة حيلة اليد .
هل يستطيع البرلمان العراقي اتخاذ قرار ليس رحيل القوات الامريكية فقط بل تغيير مكان السفارة الامريكية وعدم التدخل بالشان العراقي انا لا اقول قطع العلاقات ولكن لا باس بالعلاقات التي تحقق المصالح للطرفين مع احترام سيادة العراق .
عندما تصدر كتب عن الحرب الامريكية على العراق تظهر حقائق باعتراف اجندة امريكية ومسؤولين في البيت الابض بان لها دور في العبث بالقرار العراقي وانها تستخدم خلايا داعش للضغط على العراق ولان المقاومة فقط لا تخضع للقرار الامريكي فانها تكون مستهدفة وبالفعل استهدفتها اكثر من مرة وسقط شهداء ، علما بان المقاومة ليست عاجزة من استخدام القوة مع القصر الجمهوري وقاعدة عين الاسد وها هي اليوم تضرب الكيان الصهيوني في حرب غزة لكنها امهلت الحكومة والبرلمان في اتخاذ ما يحفظ للعراق سيادته وعدم التدخل بشانه.
لماذا لا يفعل العراق خط انبوب النفط عبر السعودية الى البحر الاحمر ، ام انه تم مصادرته من جهات اخرى . لماذا لا يكون انبوب النفط عبر سوريا ولبنان على اقل تقدير المساهمة في انعاش اقتصاد الدولتين ام لانهما ليسا بمستوى اساءة الاردن للعراق ؟
للعلم فقط وبمناسبة سقوط المحافظيم في لندن من التاريخ هذه الدناءة
سيرتسي خاما من قبيلة بامانجواتو الافريقية يقع في حب فتاة بيضاء هي روث ويليامز اثناء دراسته القانون في لندن واتفقا على الزواج ولم تعلم بانه امير مدينة بينشوانالاند في جنوب افريقيا ، هذا الزواج اغضب الحكومة البريطانية وحتى عم خاما لانه يكره الانكليز ، القصة طويلة لكنني اقتطف منها ما يخص ونستون تشرشل ، حيث اصدرت حكومة حزب العمال قرارا بنفي خاما خمس سنوات عن مدينته ، وكان في بريطانيا انتخابات وقد كانت دعاية وينستون تشرشل ( حزب المحافظين ) انه سيلغي قرار نفي خاما اذا فاز بالانتخابات ، وبالفعل فاز تشرشل بالانتخابات فجاء المندوب البريطاني ليبلغ خاما بان تشرشل الغى قرار نفيك لمدة خمس سنوات وجعله مدى الحياة
كيف تكون الدناءة والخباثة والحقد والدسيسة

وزير العدل: الحكومة تدعم توفير فرص عمل لشريحة قصار القامة
13-تموز-2024
العمليات المشتركة: كشفنا "وكراً كبيراً" لداعش والعيط بقبضة قواتنا الامنية
13-تموز-2024
حوادث العمل تتكرر في السليمانية.. مصرع عامل بناء بحادث سقوط جديد
13-تموز-2024
الصناعة: منتجات الأدوية العراقية لا تغطي أكثر من 15 % من حاجة وزارة الصحة
13-تموز-2024
يحمل رسالة خطية من السوداني للامير.. وزير الداخلية في زيارة " غامضة" إلى الكويت
13-تموز-2024
السوداني يقود وساطة لجمع أردوغان والأسد في بغداد وبوتن يريدها في أنقرة
13-تموز-2024
الإعمار تعلن نسب إنجاز مشروعين مهمين للماء في الأنبار وتؤكد قرب افتتاحهما
13-تموز-2024
بلدية كربلاء المقدسة تفصل خطتها الخدمية للزيارة وتؤكد الاستعانة بـ 496 آلية
13-تموز-2024
معسكرات صيفية للحوثيين ظاهرها التعليم وهدفها التجنيد
13-تموز-2024
كأس أوروبا 2024: غاريث ساوثغيت يرى النور في آخر النفق
13-تموز-2024
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech