رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 30 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2486

التصميم وصناعة المحتوى

الاثنين - 13 تموز( يوليو ) 2020

د. نصيف جاسم محمد

   في ظل التطورات التقنية والمواكبة الحثيثة من قبل المهتمين بالشأن الرقمي برزت ظواهر تواصلية عدة لم تكن معروفة قبل هذا الوقت وبات لها مجال واسع في حراك العمل التصميمي والإعلاني والتسويقي على حد سواء، من ذلك مابات يُعرف بصناعة المحتوى التي تبحث في مناطق ربما يحسبها البعض لا تعني شيئا، إلا أنها في الواقع مهمة، ويرى فيها جيل من الشباب ضالتهم في العمل الحر غير المقيد الذي يقع ضمن مفهوم المبادرات وتجربة المستخدم التي تهدف الى البحث عن أُطُر ووسائل تجلب لهم المنفعة المادية والمعنوية 
والعمل ضمن مؤسسات تسويق ناجحة في مساعيها، إذ (تحتاج المؤسسات اليوم إلى التركيز على إيجاد المسوقين الذين يمكنهم التوسع عبر الحدود والمساعدة في إنشاء حملات تستخدم أكثر من منصة واحدة ويحتاج مسوقو المحتوى إلى فهم تحسين محركات البحث، كما يحتاج البحث المجاني إلى فهم (الدفع عند النقر وهو أحد نماذج الإعلان عبر الإنترنت المستخدمة لتوجيه الزيارات نحو المواقع، إذ يقوم المعلن بالدفع للناشر عند النقر على الإعلان، غالبًا ما يرتبط الدفع عند النقر بمحركات البحث من الدرجة الأولى وتعرف إختصارًا (PPC) ، كما يحتاج الإعلام الإجتماعي لفهم البريد الإلكتروني، وتريد العثور بموظفين يمكنهم تلبية هذه الحاجة عند تنمية المؤسسة، كما يحتاج الموظفون الحاليون إلى التدريب وفرص التعلم لتوسيع مهاراتهم، فضلا عن الحاجة إلى إعادة فريق التسويق إلى الأساسات وإعادة بناء استراتيجية المؤسسة للتركيز على تجربة المستخدم)). 
وبشكل عام فإن تَمَكُن نخبة العاملين في تلك المؤسسات من التواصل مع الجمهور وتعزيز اليات صناعة المحتوى وهو ما يُعد أمرا مهما، فإذا (كنا متصلين بالإنترنت، فقد وصلنا إلى محتوى الإنترنت، سواء أكان نصا، أو فيديو، أو صوتا، أو رسوما متحركة، أو صورا؛ لعبة فيديو؛ أو موقع ويب يوفر الخدمة؛ أو الإعلانات المدفوعة. وتقوم صناعة محتوى الإنترنت بإنشاء هذا المحتوى ونشره وتجميعه وتنظيمه هدفها هو تزويد الناس بالترفيه والمعلومات مع كسب الإيرادات، ويُعد محتوى الإنترنت تجارة كبيرة  وتتجاوز الإيرادات السنوية للشركات الكبرى مليار دولار). وهذا الأمر مهم هو الآخر لدى المصممين، إذ عن طريقه يمكن نشر الإعلانات والتصاميم التي تعمل عليها وكالة التصميم، أو المؤسسات الصناعية، كذلك مجالا يخدم جميع الاطراف ذات الصلة بالعملية الفنية والإعلانية. ويشير(باترك بوركي) إلى أنه ربما لم تتأثر أي صناعة بشدة في العقدين الماضيين مثلما حصل في وسائل الإعلام؛ إذ يستمر المحتوى في التطور والتحول بوتيرة سريعة ويغير طريقة تجميع المعلومات واستهلاكها ومشاركتها وتحقيق الدخل منها..
وفي طليعة هذا التحول هو إعادة ظهور المحتوى الأصلي عالي الجودة والإرتقاء بالعلامات التجارية، فضلًا عن ذلك هذا المشهد المتغير، يمثل إعادة تعريف للصحافة التي شكلتها وسائل التواصل الإجتماعي وأحدثت اضطرابا في صناعة البث.
ويرى محللو في وسائل الإعلام صناعة مثيرة ومقلقة. وتقول كاترينا وونغ، نائب رئيس التسويق في (Socialbakers) وهي بوابة إحصائيات لوسائل التواصل الإجتماعي، إن الوقت الحالي هو وقت مثير للغاية لصناعة المحتوى وأنه "لا يمكن للشركات والأفراد التقليل من قيمة المحتوى عالي الجودة"، و"أنجح الشركات ... هي الشركات القادرة على ربط منتجها أو رسالتها أو موظفيها بإتجاهات الصناعة الأكثر صلة". الصناعات التي تلبي متطلبات السوق والمستهلكين، لهذا سيكون للتصميم حضور مهم في تعرف رغبات هؤلاء سيما وأن حاجة السوق ما زالت نامية ومستمرة. و(سوف ينمو حجم سوق تسويق المحتوى بمقدار (269.24) مليار دولار خلال (2020 - 2024) وسيسرع من زخم نمو السوق خلال مدة التوقعات بسبب الزيادة المطردة في النمو على أساس سنوي، آخذا بالحسبان جيل الزبائن المحتملين، والوعي بالعلامة التجارية، والقيادة الفكرية)، وغيرها، فضلًا عن النظام الأساس (المدونات، ومقاطع الفيديو، والرسوم البيانية ، ودراسات الحالة) وغيرها، والمستخدم النهائي (التجزئة، والسيارات، والخدمات المالية، والإتصالات) وغيرها، والجغرافيا (آسيا والمحيط الهادئ، وأوروبا ، والشرق الأوسط، وأمريكا الشمالية، وأمريكا الجنوبية).

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي