رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2294

إياد علاوي يدعو الى حل وحيد: تشكيل قيادة عامة تضم كل القوات المسلحة

الأحد - 8 ايلول( سبتمبر ) 2019

بغداد ـ العالم
قال رئيس المنبر العراقي، إياد علاوي، يوم امس، إنه "لا سبيل لاستقرارنا سوى بعراق واحد، وجيش واحد، وقرار واحد، وقيادة واحدة"
ومن أجل استقرار البلاد، دعا علاوي وهو نائب سابق لرئيس الجمهورية، إلى تشكيل قيادة عامة للقوات المسلحة، تضم ممثلين عن البيشمركة والحشد الشعبي، لتلافي ما سماها "التداعيات السلبية الخطيرة" الناتجة عن تعدد القوى العسكرية.
وقال علاوي، إنه "لطالما أكدت ضرورة الحفاظ على هيبة وسمعة الوطن ومنع تعدد القوى العسكرية لما لذلك من تداعيات سلبية خطيرة".
وأضاف، أن "الحل الوحيد لتلافي ذلك يكمن في تشكيل قيادة عامة للقوات المسلحة تضم ممثلين عن البيشمركة والحشد المقاتل، بقيادة القائد العام للقوات المسلحة، ونائبه وزير الدفاع".
وشدد على أنه "لا سبيل لاستقرارنا سوى بعراق واحد، وجيش واحد، وقرار واحد، وقيادة واحدة".
وفي وقت سابق، تداولت وسائل إعلام محلية وثيقة موقعة من نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي جمال جعفر آل إبراهيم، تشير إلى تشكيل مديرية القوة الجوية بالحشد، وتكليف صلاح مهدي حنتوش، مديرا لها.
فيما نفى لاحقا مكتب رئيس الحشد، فالح الفياض، في بيان، الأنباء المتداولة عن تشكيل مديرية للقوة الجوية.
وفي نص البيان الذي نشره، مكتب فياض: "نفى مصدر مخول في هيئة الحشد الشعبي، الخميس، صحة صدور قرار بتشكيل قيادة للقوة الجوية للحشد الشعبي".
ونقل عن المصدر قوله، إنه "لا صحة لما تداولته بعض وسائل الإعلام بصدور قرار بتشكيل قيادة للقوة الجوية للحشد الشعبي".
وفي وقت سابق، تداولت وسائل إعلام وثيقة موقعة من نائب رئيس الهيئة، جمال جعفر آل إبراهيم الملقب بأبو مهدي المهندس، أنه بالنظر "للصلاحيات المخولة إلينا ولمقتضيات المصلحة العامة، نسبنا تشكيل مديرية القوة الجوية، ويكلف السيد صلاح مهدي حنتوش مديرا للمديرية بالوكالة للتنفيذ".
ويكرس هذا التضارب بين الفياض والمهندس، إشارات بالخلافات في هيئة الحشد الشعبي. ففي وقت سابق، تبرأ رئيس الحشد الشعبي، فالح الفياض، من اتهام نائبه، أبي مهدي المهندس، القوات الأمريكية بالسماح بدخول أربع طائرات إسرائيلية مسيرة، لاستهداف مقرات عسكرية عراقية. وكان أبو مهدي ذكر أن معلومات دقيقية لديهم، تؤكد أن الأمريكان قاموا هذا العام بإدخال أربع طائرات مسيرة إسرائيلية عن طريق أذربيجان، لتعمل ضمن أسطول القوات الأمريكية على تنفيذ طلعات جوية تستهدف مقرات عسكرية عراقية".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي