البرلمان يبحث "الاحتلال التركي" في شمال العراق والحكومة تطالب أنقرة بإيقاف الخروقات الأمنية
9-تموز-2024

بغداد - العالم
تعتزم لجنة الامن والدفاع في البرلمان، عقد اجتماع يوم امس الثلاثاء لمناقشة ما وصفته بـ"الاحتلال" التركي لمناطق في محافظة دهوك بإقليم كردستان.
وزاد الانتشار التركي في محافظة دهوك الحدودية مع تركيا، ضمن إقليم كردستان، في تطور يظهر أنه مقدمة لعملية قد تشهدها المناطق خلال الأيام أو الأسابيع المقبلة، قد تكون الأكبر والأشد ضد مسلحي حزب "العمال الكردستاني"، إذ سجلت الساعات الماضية تطورات أمنية، من بينها توزيع القوات التركية منشورات على المواطنين في قرى وبلدات حدودية أطراف محافظة دهوك، تدعوهم إلى الابتعاد عن مواقع وجود مسلحي حزب العمال لضمان سلامتهم.
ووضع الجيش التركي حواجز عسكرية ونقاطاً للتفتيش التي تعمل على إبعاد المدنيين عن مناطق قد تشهد معارك خلال الأيام المقبلة.
وذكرت المنشورات التي وزعتها سيطرة تركية للمارين في طريق عقرة بمحافظة دهوك: "نتقدم بالاعتذار من حضراتكم لأننا أوقفناكم أثناء رحلتكم". ومنعت مرور سيارات الشركات السياحية إلى بعض المصايف التي يزورها العراقيون في أيام الصيف الحار، مثل مصيف "كلي شيرانه"، خلال الايام القريبة الماضية.
وقال عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية محمد الشمري، إن يوم امس الثلاثاء سيكون بداية الفصل التشريعي الجديد لمجلس النواب العراقي، وسيكون هناك اجتماع للجنة الامن والدفاع البرلمانية لمناقشة التوغل التركي الأخير في الأراضي العراقية، والتطورات العسكرية هناك، ونحن نعتقد ما يجري هو عملية احتلال".
وبين الشمري، ان "لجنة الامن والدفاع البرلمانية بعد اجتماعها يوم الثلاثاء، سيكون لها موقف وقرارات وتوصيات بشأن ما يجري من توغل تركي خطر وكبير داخل الأراضي العراقية، كما سيتم بحث استضافة عدد من المسؤولين لمناقشة هذا الملف المهمة، والذي يخص سيادة العراق وحفظ امنه القومي".
وشهدت الأيام الماضية انتشاراً للجيش التركي في مناطق قضاء العمادية بمدينة دهوك، ونشر نقاط تفتيش، في حين طالب نواب بعقد جلسة استثنائية لمجلس النواب.
وامس الإثنين، بحث رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، مع السفير التركي الجديد لدى بغداد أنيل بورا إنان، إجراءات التنسيق الأمني المشترك في المناطق الحدودية، بما يؤكد سيادة العراق على أراضيه ومنع أي خروقات.
ورصدت منظمة "فرق صناع السلام" الأميركية (CPT)، يوم الخميس، 27 حزيران 2024، دخول الجيش التركي صوب اقليم كردستان العراق بـ300 دبابة ومدرعة واقامة حاجز امني ضمن حدود منطقة بادينان، خلال الأيام العشرة الماضية.
وشنّت القوات التركية قرابة 1000 هجوم وقصف داخل أراضي إقليم كوردستان العراق خلال النصف الأول من العام 2024، بحسب منظمة (CPT) الأمريكية.
وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قبل أيام إن قوات بلاده ستنفذ "عمليات مكافحة إرهاب أكثر عزماً وفعالية" على مدار شهور الصيف، كما تعهّد بأن تستكمل تركيا تأمين حدودها مع العراق بحلول الصيف، وتنهي ما بقي لها من عمل عسكري وأمني في سورية.
من جهته، قال عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، غياث سورجي، إن "الوضع ينذر بأزمة أمنية وعسكرية جديدة، لا سيما أن الجيش التركي يتقدم باتجاه عمق مدينة دهوك، وهذا الخرق يمثل قمة الاستخفاف بالسيادة العراقية"، مبيناً أن "الوضع في دهوك مبهم وغير واضح، ومن واجب الحكومة العراقية أن توضح ما يحدث، ولماذا هذا الصمت تجاه وضع الأهالي المربك"، مشدداً على أن "الأتراك يريدون أن يتمددوا أكثر في مناطق إقليم كردستان".
وتداول ناشطون صوراً تظهر القوات التركية مع منشورات تلقيها في قرى تابعة لبلدة العمادية شمال شرقي دهوك أمس السبت.
وأكد الخبير الأمني، سرمد البياتي، أن "تمدد القوات التركية في مناطق دينارته باتجاه عقرة، وفي "كلي شيرانه" وفي مناطق أخرى وقعت تحت سيطرة الأتراك مثل "باولنه"، ويمكن اعتبار الانتشار التركي حالة هلامية وجرثومية، ومن واجب استخبارات الدولة العراقية والأسايش (الكردية) والتحالف الدولي أيضاً تحديد مواقع الأتراك وطريقة انتشارهم".

وزير العدل: الحكومة تدعم توفير فرص عمل لشريحة قصار القامة
13-تموز-2024
العمليات المشتركة: كشفنا "وكراً كبيراً" لداعش والعيط بقبضة قواتنا الامنية
13-تموز-2024
حوادث العمل تتكرر في السليمانية.. مصرع عامل بناء بحادث سقوط جديد
13-تموز-2024
الصناعة: منتجات الأدوية العراقية لا تغطي أكثر من 15 % من حاجة وزارة الصحة
13-تموز-2024
يحمل رسالة خطية من السوداني للامير.. وزير الداخلية في زيارة " غامضة" إلى الكويت
13-تموز-2024
السوداني يقود وساطة لجمع أردوغان والأسد في بغداد وبوتن يريدها في أنقرة
13-تموز-2024
الإعمار تعلن نسب إنجاز مشروعين مهمين للماء في الأنبار وتؤكد قرب افتتاحهما
13-تموز-2024
بلدية كربلاء المقدسة تفصل خطتها الخدمية للزيارة وتؤكد الاستعانة بـ 496 آلية
13-تموز-2024
معسكرات صيفية للحوثيين ظاهرها التعليم وهدفها التجنيد
13-تموز-2024
كأس أوروبا 2024: غاريث ساوثغيت يرى النور في آخر النفق
13-تموز-2024
Powered by weebtech Design by webacademy
Design by webacademy
Powered by weebtech