رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 25 اب( اغسطس ) 2016 - السنة السابعة - العدد 1562

دار الكتب والوثائق الوطنية.. خدمات متواصلة ومهام متنوعة

بغداد - وقار النداوي
يعدّ قسم الدوريات في دار الكتب والوثائق الوطنية، أحد الأقسام الفعالة والمسؤولة عن جميع الدوريات العربية والعراقية والأجنبية من (صحف ومجلات ونشرات) لما يحويه من مطبوعات دورية منوعة في مختلف أنواع المعرفة، قسم منها جارية أي مستمرة بالصدور والقسم الآخر قديمة متوقفة عن الصدور مخزونة في قسم الخدمات المكتبية.
وقال مدير قسم الدوريات زهير عبد الحسين: "يقوم القسم بتقديم خدماته إلى الباحثين من الطلبة وأساتذة الجامعات والقرّاء عبر توجيههم وإرشادهم إلى المعلومات الموجودة في الدوريات الجارية المعروضة في القسم، أمّا بالنسبة للموضوعات والمقالات المنشورة في الأعداد السابقة للدوريات فإنّ الباحث أو القارئ يستطيع الحصول عليها من مخازن الكتب والدوريات عن طريق الإعارة، وتصل الدوريات إلى القسم عن طريق الإيداع القانوني ومن عدّة جهات مختلفة كالهيئات والمؤسسات العلمية والثقافية ومراكز البحوث والمؤسسات الحكومية كالوزارات والدوائر الرسمية وشبه الرسمية أو الهيئات التجارية كدور النشر والمطابع، فضلا عن أنّ جزءا منها يرد عبر منفذ التبادل والإهداء والاشتراك وهي بنوعين أمّا أن تكون متخصصة بموضوع واحد أو عامة شاملة للعديد من الموضوعات".
وأضاف عبد الحسين: "بالنسبة للدوريات العراقية والتي تصل عن طريق (الإيداع القانوني) وتشمل (الصحف، المجلات، النشرات). وهذه جميعها خاضعة لقانون الإيداع رقم 37 لسنة 1970 المعدل والذي يلزم المؤسسات الثقافية والإعلامية ودوائر الدولة الحكومية كافة بتزويد المكتبة الوطنية بجميع المطبوعات التي تصدرها قبل الإذن بنشرها أو تسويقها، أمّا الدوريات العربية والأجنبية فهي تصلنا من دول مختلفة وعلى سبيل الإهداء، وحالياً ترد للقسم المطبوعات العربية والأجنبية أيضاً بمختلف معارفها من دائرة البريد المركزي على سبيل الإهداء أيضاً والفائض منها يوزّع بين الجامعات العراقية الحكومية منها والأهلية".
وأشار إلى أنّه "لتنفيذ هذا العمل نحتاج إلى جهد كبير وتنسيق مع الجهات المختصة لغرض إيصال الدوريات بشكل منتظم ومستمر إلى قسم الدوريات، ولأجل ذلك يتعامل القسم مع شركات التوزيع والنشر في داخل العراق بشكل مباشر فضلاً عن المؤسسات الإعلامية والصحفية والجامعية لضمان وصول المطبوعات الدورية من صحف ومجلات عراقية إلى القسم، حيث توجد حالياً ببغداد شركة متخصصة في توزيع الصحف والمجلات مثل: شركة أكد للتوزيع وشركة المدى للتوزيع وقد خصّص القسم مندوبين للتعامل مع تلك الشركات وتسلّم البريد اليومي من قبلهم في بورصة الصحف العراقية فضلا عن المتابعة والتنسيق مع دور النشر الحكومية والجامعات العراقية بغية تسهيل التواصل وإكمال نواقص الأعداد من بعض الصحف العراقية".
وأكّد أنه "بعد إكمال المجاميع الصحفية في القسم ترزم شهرياً وترسل إلى ورشة التجليد لغرض تجليدها وإكمال عملية الفهرسة والتصنيف عليها وتسجيلها ومن ثمّ إرسالها إلى مخازن المكتبة لغرض الاستفادة منها من قبل الباحثين والقرّاء، امّا بالنسبة لمحافظات العراق فتكون آلية إيصال المطبوعات الدورية من الصحف والمجلات العراقية عن طريق مندوبي الدار والمقيمين بتلك المحافظات منها: (البصرة/ القادسية/ كربلاء المقدسة/ النجف الأشرف/ الموصل/ الأنبار/ ميسان/ بابل / إقليم كردستان العراق).
وأضاف: "علاوة على ما ذكر آنفاً يتم إدخال بطاقات المجلات العراقية والعربية ضمن برنامج "winisis" وهذا العمل مستمر مع زيادة المجلات العراقية والعربية الواردة إلى القسم عن طريق الإيداع القانوني والإهداء، كما يقوم فريق العمل بجرد الصحف القديمة الموجودة في قسم الخدمات المكتبية الغرض منها إعداد استمارات استبيان بالمعلومات الخاصة بها لتهيئتها للمكتبة الرقمية في قسم تكنولوجيا المعلومات".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي