رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 5 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2467

ياسين الياسري: المتظاهرون لم يقتلوا برصاص "الطرف الثالث"

الاثنين - 1 حزيران( يونيو ) 2020

بغداد ـ العالم
نفى وزير الداخلية السابق، ياسين الياسري، وجود "الطرف الثالث" خلال الاحتجاجات العراقية، وتسببه بمقتل المتظاهرين، فيما تحدث عن تفاصيل التحقيق الذي أجرته لجنة حكومية، برئاسة وزير التخطيط السابق نوري الدليمي.  
وقال الياسري، في حديث متلفز، يوم امس، إن "لجنة تحقيقية تشكلت في ملف قتل المتظاهرين، برئاسة وزير التخطيط السابق نوري الدليمي، وبمشاركة عدد كبير من الهيئات والمنظمات والشخصيات واللجان البرلمانية، مثل مجلس القضاء، وحقوق الانسان، وكل دوائر الدولة العراقية، وتمخضت عن إدانة عدد من الضباط بتهمة قتل المتظاهرين، وبعضهم صدر بحقهم حكم الإعدام، كما حصل في محافظة واسط".  
وأضاف الياسري، أن "الملف بكامله محال إلى القضاء، وتمت إدانة ضباط شرطة، وضباط في الجيش".  
وتابع، "أننا في دولة قانون ومؤسسات، وليس مليشيات، ولو كان الضباط المحكومون قد تلقوا أوامر بإطلاق النار، لأفادوا بذلك لتخليص أنفسهم".  
ولفت إلى أن "بعض الضباط من العاصمة بغداد".    
وبشأن تصريحات رسمية، صدرت عن وزير الدفاع السابق نجاح الشمري، عن وجود طرف ثالث متورط بقتل المتظاهرين، قال الياسري، إن "هذا الملف بكامله أحيل إلى القضاء، ولم أسمع بتصريح مسؤول عن وجود طرف ثالث".  

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي