رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 7 حزيران( يونيو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2447

"تعويذة ربط" اعتمدتها مصرية لجذب يوناني قبل 1800 عام

الثلاثاء - 7 نيسان( ابريل ) 2020

بغداد ـ العالم
يعمل العلماء على ترجمة ورق بردي مصري عمره 1800 عام، يصفونه بـ"تعويذة الربط المثيرة"، حيث تحاول امرأة تدعى تارومواي جذب رجل يدعى كيفالاس.
ويظهر على ورق البردي رسم الإله المصري أنوبيس برأس ابن آوى وهو يطلق سهما على كيفالاس، الذي تم تصويره عاريا.
ويقول العلماء إن الهدف من إطلاق السهم من قبل أنوبيس، هو تأجيج شهوة كيفالاس تجاه تارومواي.
وكتبت التعويذة بالكتابة الديموطيقية (إحدى الخطوط المصرية القديمة التي كانت تستخدم في تدوين النصوص الدينية، ونصوص تدريب الكتبة والرسائل والوثائق القانونية والتجارية لدى المصريين القدماء)، ويستدعي النص شبحا، يعرف بـ"الروح النبيلة لرجل المقبرة"، للعثور على كيفالاس و"إعطائه القلق في منتصف النهار والمساء وفي جميع الأوقات" وكيفالاس يبحث عن تارومواي في رغبة شهوانية.
وأشار ريتنر وفوي سكالف، رئيس أرشيف البحوث في المعهد الشرقي بجامعة شيكاغو، إلى أن هناك ما يسمى بتعويذات الارتباط المثيرة الأخرى المعروفة من مصر القديمة، وهي مستخدمة بشكل شائع من قبل الرجال الباحثين عن النساء. 

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي