رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 23 شباط ( فبراير ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2380

اليابان.. الأولى في العالم في إعادة الأشياء المفقودة لأصحابها

الأربعاء - 22 كانون الثاني ( يناير ) 2020

بغداد ـ العالم
قد يمثل فقدان المحفظة لمعظم الناس كارثة كبرى. فمن دون محفظة لن تجد وسيلة للدفع لساعات على الأقل، وربما تضطر لإلغاء بطاقاتك الشخصية والمصرفية وتغيير أقفال منزلك. غير أن ثمة مكانا تزداد فيه احتمالات استعادتك لممتلكاتك المفقودة مقارنة بأي مكان آخر، وهو طوكيو.
ورغم أن هذه المدينة التي يناهز عدد سكانها 14 مليون نسمة، تضيع فيها ملايين المقتنيات سنويا، إلا أن أكثر هذه المقتنيات تعود لأصحابها. وفي عام 2018، أعادت شرطة طوكيو 545 ألف بطاقة هوية و130 ألف هاتف محمول و240 ألف محفظة لأصحابها. وفي أكثر الحالات، استرد الناس مقتنياتهم في نفس اليوم الذي فقدوها فيه.
تقول كازوكو بيرنز، أخصائية نفسانية من معهد بوليتكنيك بجامعة نيويورك، إنها قرأت خبرا عندما كانت تعيش في سان فرانسيسكو عن شخص فقد محفظته في الحي الصيني المزدحم وسلمها آخر إلى الشرطة، وكانت هذه الحالة نادرة إلى حد أن إحدى القنوات الإخبارية أجرت حوارا مع الرجل الذي سلم المحفظة للشرطة ولقبته بالرجل الأمين.
وربما يكمن السبب في أقسام الشرطة اليابانية الصغيرة المنتشرة في أحياء المدن اليابانية، والتي تسمى "كوبان". إذ يوجد في طوكيو 97 قسم شرطة صغير لكل 100 كيلومتر مربع مقارنة بـ 11 قسما فقط لكل 100 كيلو متر مربع في لندن. أي أن قسم الشرطة على مرمى حجر منك أينما كنت.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي