رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 30 ايلول( سبتمبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2522

القضاء على "داعش" بأفغانستان يمهد لانسحاب القوات الأمريكية

الاثنين - 9 كانون الاول (ديسمبر) 2019

بغداد ـ العالم
قالت صحيفة "مليتري تايمز" الأمريكية، إن أعداد المقاتلين التابعين لتنظيم الدولة في أفغانستان قد تضاءل إلى حد كبير، بفعل العمليات المتواصلة للتحالف الدولي ضد التنظيم.
ولفتت الصحيفة، إلى أن العمليات الأمريكية والأفغانية المستمرة، أدت إلى انهيار شبه تام للتنظيم الذي يتمركز  شرق أفغانستان، مما ساعد على إزالة العقبات أمام انسحاب أمريكي محتمل من البلاد.
وأشارت إلى تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين زار القوات الأمريكية قبل أيام في قاعدة باغرام الجوية في كابل بشكل مفاجئ، حين قال: قواتنا تمحو مقاتلي داعش يسارا ويمينا، ولم يتبق الكثير منهم ومن القاعدة.. إنه تقدم هائل، لقد وصلنا إلى أعداد منخفضة للغاية".
وكانت صحيفة نيويورك تايمز، نقلت عن مسؤول غربي قوله، إن عدد مقاتلي تنظيم الدولة قد انخفض إلى حوالي 300 فقط، بعد أن كانت تشير تقارير سابقة إلى وجود آلاف منهم، في حين ذكر تقرير سابق للأمم المتحدة أن مقاتلي داعش في أفغانستان يتراوح عددهم بين 2500 و 4000 مقاتل. 
ولفتت الصحيفة إلى أن "الحملة الأخيرة ضد مقاتلي الدولة في ننغرهار هي مثال على أن العمليات الفعالة التي قامت بها القوات الأمريكية، والأفغانية، وكذلك طالبان، كبدت التنظيم خسائر فادحة في الأرواح، في حين استسلم المئات منهم".
وأصبحت المخاوف من عودة تنظيم الدولة في أفغانستان عقبة رئيسية أمام القوات الأمريكية التي تسعى إلى الانسحاب من المنطقة بعد ما يقرب من 18 عامًا من الحرب.
وكان مقاتلو تنظيم الدولة الذين نشطوا لفترة طويلة في سوريا والعراق، اختاروا أفغانستان ملجأ لهم ومركزا لعملياتهم، في حين أدى  وجودهم إلى تعقيد التوصل إلى اتفاق سلام مع حركة طالبان التي وعدت بمنع الجماعات الإرهابية من استخدام الأراضي الأفغانية للتخطيط لهجمات على دول أخرى.
وتنفذ الولايات المتحدة حملة غارات جوية في أفغانستان حيث استخدمت في 2017 أقوى قنابلها على ملاجئ تحت الأرض وكهوف يستخدمها تنظيم الدولة.
وتراجع التنظيم في ولاية جوزجان لكنه حافظ على معاقله في ننغرهار وكونار شرق البلاد حيث تصدوا لطالبان و أرغموا آلاف المدنيين على الفرار.
ونفذ التنظيم الذي يطلق على نفسه "ولاية خراسان" ستة هجمات نوعية في كابول في 2016 بحسب الأمم المتحدة، في حين ووصل العدد عام 2017 إلى 18 اعتداء وفي السنة التي تليها  وصل عدد الهجمات إلى 24، لكنها أخذت بالانخفاض في العام الجاري بفعل العمليات المتواصلة ضد معاقل التنظيم التي اقتصرت في منطقة واحدة فقط وهي ننغرهار قرب الحدود الباكستانية شرق البلاد.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي