رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2294

الداخلية ترصد مقالا في "العالم"

الجمعة - 11 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019

بغداد ـ العالم 
أرسلت دائرة العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية، يوم أمس، رصدا لمقال نشر في صحيفة "العالم"، الشهر الفائت، وكان قد سلط الضوء على قانون المرور العامة، المثير للجدل، والذي يعتزم المرور تطبيقه، الشهر الجاري. 
وجاء نص الرد كما يأتي:
اشارة الى المقال الصحفي المنشور في صحيفتكم بعددها (٢٢٦٨) في ٢/٩/٢٠١٩ وتحت عنوان (قبل تشريع قانون المرور وغيره). 
في الوقت الذي نعرب فيه عن شكرنا وتقديرنا للجهود المبذولة من قبل صحافتنا الحرة وتشخيصها للحالات ذات المساس بخدمة المواطن، بينت مديرية المرور ما يلي:
١- ان كاتب المقال ذكر ان القانون قاسي، وان الغرامات مجحفة بحق المواطن، حيث اشارت الى ان كاتب المقال لو تجول في بعض البلدان الاخرى لوجد ان العقوبات اشد، ولو ان العقوبة وجدت لمن يرتكب مخالفة، وان بعضها حددت غرامته 200 الف دينار، لانها تشكل خطرا على حياة المواطن كالسرعة والسير عكس الاتجاه.
٢- منذ اكثر من ثلاثة شهور، باشر قسم العلاقات والاعلام في المرور، وبدعم كامل من دائرة العلاقات والاعلام في وزارة الداخلية بحملة توعوية عن القانون الجديد عبر البرامج التلفزيونية والاذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي، اضافة الى توزيع كراريس تثقيفية في بغداد والمحافظات، وعقد الندوات على جميع شرائح المجتمع.
٣- اما بخصوص ما ورد حول انشاء الطرق والارشادات الضوئية ووضع العلامات المرورية، فكما هو معروف في جميع الدول انها تقع على عاتق دوائر البلدية، وبالتنسيق مع دوائر المرور وقد اوضحت المديرية، انه لا يحق لها صرف اي مبلغ، على ما ذكره كاتب المقال، وان جميع الاموال المستحصلة تذهب الى الخزينة العامة.
٤- وقد اشارت مديرية المرور، الى ان واجبها هو تطبيق روح القانون، اما من يتمرد عليه متعمدا، فيجب ان تكون هناك عقوبات رادعة له، حسب القوانين والضوابط المعمول بها.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي