رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 17 نيسان( ابريل ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2181

صحافة الجيش الاميركي تنشر 30 الف وثيقة عن حرب العراق

الأحد - 20 كانون الثاني ( يناير ) 2019

بغداد ـ العالم
نشرت صحافة كلية الحرب في الجيش الأمريكي، 30 ألف وثيقة تتعلق بالحرب في العراق، وشملت من العام 2003 إلى 2011، حيث انسحبت القوات الأمريكية من العراق بموجب اتفاقية الإطار الاستراتيجي بين البلدين.
وكشفت الوثائق التي نشرها موقع القوات الجوية، عن أن "حرب العراق هي الحرب الأكثر تكلفة منذ حرب فيتنام حتى الآن، فيما أجريت بعض الدراسات الرسمية لمراجعة ما حدث".
وأوضح الموقع، أن "هذه الدراسة أعدت على مدى 4 سنوات، واعتمدت ما يقرب من 30 ألف صفحة من الوثائق السرية، ومئات الساعات من المقابلات الأصلية، وآلاف الساعات من المقابلات السابقة غير المتاحة"، مضيفاً أن "المقابلات شملت الرئيس جورج دبليو بوش، ووزيرة الخارجية كوندوليزا رايس، ووزيري الدفاع ليون بانيتا وروبرت غيتس، ورؤساء هيئة الأركان المشتركة، وغيرهم".
وشدد على أن "هذه الدراسة تتمثل كأطول دراسة أمريكية وتفصيلية عن الصراع في العراق حتى الآن، وتعتبر هذه الوثائق المنشورة هي أكثر السجلات الرسمية لحرب العراق، على عكس ما حدث في بريطانيا التي اعتمدت فقط على تشكيل لجنة (تشيكلوت) التي لم تبرز اي نتائج".
ويبدأ المجلد الأول من الدراسة بهدنة مطار صفوان الجوي في جنوب العراق في نهاية عملية (الصحراء المكشوفة) ويكشف بإيجاز الإجراءات التي اتخذتها القوات الأمريكية والعراقية خلال سنوات ما بين الحربين، فيما يختتم المجلد بمراجعة القرار الذي اتخذته إدارة جورج دبليو بوش لزيادة القوات في العراق.
وبحسب الوثائق فإن الحرب على العراق أدارتها "الأمنيات والجهل" فقط اللذين كانا المحركين الرئيسيين لعملية اتخاذ القرار المبكر حول النزاع، دون دراسة العوامل السياسية في واشنطن والأوضاع على الأرض، فكانت النتيجة أن مسار الحرب تغير، وباتت إيران هي الرابح الأوحد بعدما توسع نفوذها في العراق وسوريا واليمن.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي