Search

اليوم.. الوطني لإعادة الهيبة للكرة العراقية.. وأستراليا لحسم العبور

625

سوريا تخوض مواجهة مصيرية.. والسعودية تتحسر على الخسارة

 

بغداد – العالم

يلتقي منتخبنا الوطني بنظيره التايلاندي، اليوم الخميس، في بانكوك والذي تغلبنا عليه بنتيجة أربعة أهداف مقابل لا شيء في مرحلة الذهاب، في مواجهة تبدو هامشية نظراً لخروج المنتخبين من أي حسابات المجموعة. بينما تلعب المتصدرة اليابان وأستراليا الثالثة في قمة الجولة التاسعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا.

ويدخل منتخبنا الوطني المباراة برصيد خمس نقاط فقط، وسيلعب بلا ضغوط، نتيجة خروجه من حسابات التأهل الى المونديال المقبل، والهدف يتلخص بتحسين موقعه في تصنيف الاتحاد الدولي الشهري.

وسيلعب منتخب تايلاند بنفس الروحية، وسيسعى لاستغلال الأرض والجمهور لتحقيق نتيجة إيجابية أمام بطل آسيا 2007، علما ان الفريق التايلاندي لم يحقق أي فوز في هذه المرحلة من التصفيات حتى الآن.

وتعد المباراتان المتبقيتان للمنتخب الوطني أمام كل من تايلاند والإمارات محطتين تحضيريتين للتعرف أكثر على مستوى اللاعبين وكذلك للتحضير لبطولتي كأس آسيا وكأس الخليج.

وسيكون بوسع منتخبنا الوطني صاحب الترتيب الخامس، قبل آخر جولتين تحسين سمعة الكرة العراقية بحكم خروجه من حسايات التأهل، إذا فاز على نظيره التايلاندي صاحب المركز الأخير وعلى المنتخب الإماراتي في نهاية الجولة في الخامس من أيلول المقبل.

من جانبه استبعد مدرب منتخبنا الوطني بكرة القدم باسم قاسم لاعب نادي أيك السويدي أحمد ياسين من قائمة المنتخب لرفضه الالتحاق ببعثة المنتخب في تايلاند لخلاف حول بطاقة السفر، حسب ما أفاد مسؤولون في الاتحاد. وكان قاسم استدعى ياسين (26 عاما) للمشاركة مع المنتخب في مباراتيه الأخيرتين في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى كأس العالم 2018 في روسيا، أمام تايلاند اليوم الخميس، والإمارات في الخامس من أيلول المقبل.

إلا أن تقارير صحافية أفادت في الأيام الماضية بأن ياسين طلب من الاتحاد العراقي تزويده ببطاقة سفر على درجة رجال الأعمال للالتحاق بالمنتخب، وهو ما رفضه الاتحاد لأسباب مالية.

وقال رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبدالخالق مسعود: “تقرر استبعاد اللاعب أحمد ياسين من قائمة المنتخب بعقوبة انضباطية من قبل المدرب باسم قاسم بعد رفضه الالتحاق ببعثة المنتخب المتواجدة في بانكوك منذ الأحد الماضي”.

وأضاف مسعود “لا يمكن أن نمنح اللاعب أحمد ياسين تذكرة خاصة في الوقت الذي نتعامل مع بقية اللاعبين بطريقة واحدة في ما يتعلق بحجوزات الطيران. هناك لوائح وتعليمات مقررة من قبل اللجنة الأولمبية العراقية تتعلق بضوابط صرف بطاقات تذاكر الطيران”.

وأشار إلى أن السلطات العراقية قامت باستثناء وحيد بشأن لاعب نادي كولومبوس كرو الأميركي جاستن ميرام، عبر منحه بطاقة سفر على درجة متقدمة “نظراً للمسافات الشاسعة التي تستلزمها الرحلة إلى تايلاند”، معتبرا أن قرار قاسم باستبعاد ياسين “كان مناسبا”. وأشارت وسائل إعلام إلى أن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان أبدى استعداده لتقديم بطاقة درجة أولى لياسين.

من جانبها تلعب المتصدرة اليابان وأستراليا الثالثة اليوم الخميس في قمة الجولة التاسعة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم في روسيا.

وأكد لاعب يوكوهاما الياباني ميلوس ديجينيك أن الخلافات في أروقة المنتخب الياباني كبيرة لدرجة أن البعض من لاعبي الفريق يتمنون فوز المنافس الأسترالي في المواجهة التي ستقام في ملعب سايتاما الياباني والتي ربما تكون حاسمة في مسيرة الفريقين، بينما يسعى كل منهما إلى الحصول على بطاقة التأهل المباشر للنهائيات.

وفي نفس السياق يخوض المنتخب السوري اليوم الخميس، المواجهة الأهم له بالتصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، عندما يستضيف نظيره القطري بمدينة ملاكا الماليزية، بالجولة قبل الأخيرة من التصفيات.

ويحتل المنتخب السوري، المرتبة الرابعة بالمجموعة الأولى بـ9 نقاط، فيما تتصدر إيران بـ20 نقطة، وحسمت تأهلها، ثم كوريا الجنوبية في الوصافة بـ13 نقطة، وأوزبكستان الثالثة بـ12 نقطة. وتستضيف كوريا الجنوبية، إيران، ضمن نفس الجولة اليوم الخميس، فيما تحل أوزبكستان، ضيفة على الصين.

من جانبها أجمعت الصحف السعودية، الصادرة صباح أمس الأربعاء، على صعوبة مهمة الأخضر، في بلوغ مونديال روسيا 2018، بعد الخسارة 1-2 أمام الإمارات.

وفاز المنتخب الإماراتي على ضيفه السعودي الثلاثاء، بنتيجة 2-1، في المباراة التي أقيمت على استاد هزاع بن زايد، ضمن الجولة قبل الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا.

وتحت عنوان عريض من كلمتين فقط، اكتفت جريدة عكاظ بـ “الأخضر .. تعثر”. أما جريدة المدينة، فقد تندمت في عنوانها على الانتصارات التي حققها المنتخب السعودي في بداية التصفيات، وكتبت قائلة “ضاع اللي فات .. ودخلنا في حسابات”.

وعلى صدر صفحتها الأولى، خرجت جريدة الرياضية بكلمة وحيدة “صعبوها”، فيما كانت جريدة الرياضي أشد قسوة على المنتخب، واختارت هي الأخرى كلمة “عبث”.

ولامست جريدة البلاد، نفس سقف زميلتها الرياضي في نقدها للمنتخب، وكتبت “أحلام الأخضر.. كوابيس”، وهو ما أكدته جريدة الحياة، واختارت عنوانا يعكس صعوبة مهمة الأخضر حيث كتبت “حلم في العناية المركزة”.