Search

كويتيون للساهر: “يا مليون هلا ومرحبا”

206

بغداد – العالم

تحول هاشتاغ (#كاظم_الساهر_في_الكويت)، إلى حفلة جدل بين المغردين الكويتيين أنفسهم وبينهم وبين المغردين العراقيين والعرب.

وتفاعل الهاشتاغ بمجرد إطلاقه تأسيساً على خبر تداولته صحيفة محلية كويتية تؤكد إقامة حفل للفنان العراقي في مدينة الكويت نهاية العام الحالي بالتزامن مع مؤتمر سيقام فيها بشأن إعمار المدن المهدمة في العراق.

ومع أن حسابات الفنان كاظم الساهر على الشبكات الاجتماعية لم تشر إلى صحة الخبر أو نفيه، إلا أن مصدرا مقربا من إدارة شؤون الفنان، أكد أن عودة الساهر إلى جمهوره في الكويت باتت واقعية بعد أن تلاشى المنع الذي وضعته السلطات الكويتية بعد عام 1991 على نخبة من الفنانين العراقيين ومنعت بث أغانيهم في الإذاعات والتلفزيونات الكويتية بينهم كاظم الساهر وناظم الغزالي.

وكشف المصدر عن أن مفاوضات عدة جرت خلال السنوات الماضية مع الساهر من قبل جهات كويتية لإقامة حفل له، لكن الفنان رفضها مشترطا إلغاء الحظر المفروض على أغانيه في الكويت.

ورحب غالبية المغردين بحفل الساهر معبرين عن اشتياقهم لرؤية القيصر في مدينة الكويت التي سبق وأن سجل فيها ألبومه الغنائي الأول “عبرت الشط” وصدر عن شركة النظائر عام 1989 وكانت الزيارة الأخيرة له لمدينة الكويت.

وجاء في حساب المجلس الموثق على تويتر، وهي خدمة إخبارية منوعة، “كاظم الساهر سيحيي حفلتين خلال مؤتمر إعادة إعمار العراق الذي تستضيفه الكويت في مسرح يسع أكثر من 4000 شخص”.

وعبَّر مغردون عن ترحيبهم بالقيصر. فكتب أحدهم “يا مليون هلا ومرحبا إذا ما شالك المكان تشيلك العيون”. وقال آخر “حياك الله العين أوسع من المكان يا قيصر ولا عزاء لمن قاتل لمنعك من الحضور”. وتهكمت مغردة “ماجد المهندس وشذى حسون وغيرهما دخلوا الكويت وغنوا فيها.. ولمّا قالوا كاظم جاي.. تذكروا الغزو فجاة!”. وطالبت مغردة “أنا لا أعرف ماذا قال كاظم الساهر عن الكويت.. بس بليز سامحوه”. وكتبت كاتبة السيناريو الكويتية فجر السعيد على تويتر “الفنان الكبير كاظم الساهر يقول له الجمهور الكويتي إنه يريد أغاني عراقية قديمة، قديمة # كاظم_الساهر_يغني_في_الكويت”.