رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 27 تشرين الاول( اكتوبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2537

اليوم.. وفد كردي يصل بغداد لمناقشة حصة الاقليم في ثلاث موازنات

الأحد - 20 ايلول( سبتمبر ) 2020

بغداد ـ العالم
تعتزم حكومة أربيل، ارسال وفد كردي ممثل عن وزارتي المالية والتخطيط، اليوم الاحد، الى العاصمة بغداد، لبحث حصة كردستان من الموازنة العامة للبلاد، للسنوات الثلاث المقبلة. وتجري في وزارة المالية الاتحادية، منذ أربعة أسابيع مناقشة مشروع قانون الموازنة العامة الاتحادية للسنوات الثلاث القادمات. ويشارك وفد تقني من حكومة إقليم كردستان في هذه المناقشات بهدف التوصل إلى اتفاق طويل الأمد بين أربيل وبغداد.
وكانت اللجان الفرعية، التي تم تشكيلها من قبل الحكومة الاتحادية والاقليم، قبل اسبوعين، قد توصلت الى اتفاق مبدئي حول بعض القضايا العالقة، لا سيما ما يخص النفط والمنافذ الحدودية.
وقالت مصادر مطلعة على كواليس اجتماعات وفدي الإقليم والحكومة الاتحادية، التي تتواصل في بغداد، ان الطرفين اتفقا مبدئياً على عدد من النقاط، من بينها تمثيل الحكومة الاتحادية في إدارة المنافذ الحدودية لإقليم كردستان، وتسليم 50% من عائدات هذه المنافذ لبغداد، وكذلك تسليم 250 ألف برميل من نفط الإقليم يومياً للحكومة الاتحادية.
واضافت المصادر، انه يجري التباحث الان حول العائدات غير النفطية حيث أبدى الإقليم استعداده للاتفاق بشأنها، ومقابل هذا سيتم تثبيت حصة إقليم كردستان في الموازنة العامة الاتحادية العراقية لسنة 2021 بنسبة 13.9%.
وبحسب مصادر مطلعة، أخبرت "العالم"، يوم أمس، بأن وفدا مؤلفا من وزارة المالية والاقتصاد، ووزارة التخطيط سيزور بغداد اليوم الاحد لإستكمال المباحثات التي انطلقت قبل اسابيع حول موازنات الاعوام 2021، و2022، و2023.
وتشير معلومات المصادر الى، ان هذا الوفد مختص بالموازنات الاتحادية، وليس سياسيا اذ لا علاقة له بباقي الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد.
وترتكز الخلافات والقضايا العالقة بين اربيل وبغداد على حصة الاقليم من الموازنات المالية، ومستحقات قوات البيشمركة، وتصدير النفط، وإدارة المنافذ الحدودية، والمناطق المتنازع المشمولة بالمادة 140 من الدستور.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي