رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 9 تموز( يوليو ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2471

الاتحاد البلجيكي يمدد عقد مارتينيز

الخميس - 21 ايار( مايو ) 2020

بغداد - العالم 
 أعلن الاتحاد البلجيكي لكرة القدم الأربعاء أن مدرب منتخب بلاده، الإسباني روبرتو مارتينيز مدد عقده على رأس الإدارة الفنية “للشياطين الحمر” حتى عام 2022.
ويقود مارتينيز المنتخب البلجيكي منذ 2016 وقد قاده إلى المركز الثالث في مونديال 2018 في روسيا في إنجاز تاريخي لبلجيكا التي حقق منتخبها أفضل مركز لها في النهائيات العالمية؛ المركز الرابع عام 1986.
وبدأ مارتينيز مسيرته التدريبية مع سوانسي سيتي الويلزي عام 2007. وفي عام 2009، استلم الإدارة الفنية لويغان الإنجليزي وقاده إلى التتويج بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي عام 2013 على حساب مانشستر سيتي ولكن دون أن ينقذه من الهبوط إلى الدرجة الأولى (الثانية عمليا). بعدها بأسابيع قليلة، وقَّع عقدا لتدريب إيفرتون وقاده إلى المركز الخامس في موسمه الأول معه.
وعين مارتينيز مدربا لبلجيكا خلفا للاعب وسطه مارك فيلموتس ومنذ ذلك الحين، قاد المنتخب البلجيكي في 43 مباراة حقق خلالها الفوز في 34 مرة مقابل ستة تعادلات وثلاث هزائم، وسجل خلالها 134 هدفا مقابل 33 هدفا عانقت شباكه.
وأوضح الاتحاد البلجيكي في بيان أن مارتينيز سيتولى أيضا منصب المدير التقني بالاتحاد.
وأضاف البيان “استغرق الحديث عن تجديد العقد الذي ينتهي في 30 يونيو بعض الوقت وتم في أجواء بناءة. أزمة فايروس كورونا أجلت العملية قليلا لكن التجديد حدث وتأكد بشكل رسمي”.
وتابع “هذا يسمح لروبرتو مارتينيز بمواصلة عمله ووضع أساس لمستقبل الكرة البلجيكية وتدريب خليفته على تسلم المهمة بعد كأس العالم 2022”. وقال المدرب الإسباني “بسبب تأجيل بطولة أوروبا 2020 لم نتمكن من إنهاء شراكتنا”. وواصل “يملك الاتحاد البلجيكي خطة طموحة وأتطلع لتحقيقها بحماس شديد على المدى القريب والبعيد”.
وأضاف “سنخوض فترة مكثفة جدا مع الفريق الوطني خلال عامين ونصف بالتنافس في بطولة أوروبا ودوري الأمم وتصفيات كأس العالم والنهائيات نفسها في قطر وأنا سعيد وفخور بمواصلة العمل والتحضير لمستقبل الكرة البلجيكية”.
وقال مارتينيز في مقابلات الشهر الماضي إنه يود الاستمرار في قيادة بلجيكا في بطولة أوروبا 2021 حيث التنافس في المجموعة الثانية مع الدنمارك وفنلندا وروسيا.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي