رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأحد - 20 ايلول( سبتمبر ) 2020 - السنة التاسعة - العدد 2514

اسماء واحوال

الخميس - 13 شباط ( فبراير ) 2020

"ثقافة الجدران"
ألقى الروائي علي حسين عبيد محاضرة بعنوان (ثقافة الجدران) عبر أمسية أقامها اتحاد أدباء كربلاء، وأدارها القاص حمودي الكناني، تحدث فيها المحاضر عن مشكلات عديدة تواجه الحياة الثقافية في البلاد.
وقال عبيد في محاضرته، "إذا صحّتِ الثقافة صحت البنى الاجتماعية والسياسية والتعليمية وسواها وهو أمر مفروغ منه، وهنا لا بد من الاقرار، بأن الثقافة المعافاة هي نتاج مثقفين أصحّاء، والعكس يصح بطبيعة الحال، ولو قلنا إن الأمراض السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعانيها العراقيون، هي نتاج ثقافة معتلّة، فإننا لا نجانب الحقيقة، ولن نغالي في ذلك، ولا نغبن أحدا، فجميعنا، مثقفون، سياسيون، اقتصاديون، تعليميون وغيرهم، نُسهم بدرجة أو أخرى، في إدامة ثقافة تعاني من الأمراض، وعلى النخب جميعا، وأولهم المثقفون، أن يعترفوا بالتقصير". وقبل أن تنتهي الأمسية أسهم عدد من مثقفي المدينة بمداخلات عديدة ومنهم الأديب علي لفتة سعيد والشاعر محمد عبد فيحان والشاعر قاسم بلاش وآخرون.
 
"مركز الاعلام الرقمي"
ابدى استغرابه من موافقة شركة البحث العملاق (غوغل) على أسماء لأماكن مزيفة بخرائطها في بغداد. بينما هي لا تحمل وجودا حقيقيا على ارض الواقع.
واضاف المركز في بيان تلقته "العالم"، ان "تسميات غير لائقة أطلقت على اماكن مزيفة في مواقع في العاصمة بغداد تظهر في خرائط جوجل Google maps رصدها المركز ولازالت موجودة دون ان تحذف".
وعبر المركز عن "استغرابه من موافقة ادارة خرائط غوغل على تثبيت اسماء هذه الاماكن وكيفية قبوله لها من دون التأكد او التثبت من صحتها، بالإضافة الى ان بعضا من تلك الاسماء يحتوي على اوصاف ومفردات غير لائقة وتخل بالذرق العام".

 "قف للتحشيش"
تجاوزت هذه القناة، على موقع يوتيوب التابعة لمؤسسة المربد الإعلامية، حاجز الـ 6 ملايين مشترك، ما يرفع من مستوى مسؤولية القناة والمؤسسة تجاه جمهورها، بتقديم أفضل ما يمكن من محتوى إبداعي كوميدي، يقوده الفنان محمد قاسم وفريقه الفني.
وتواصلت القناة، طوال سنوات، مع جمهورها بنشر مقاطع تتضمن جوانب تمثل أوجه الحياة في العراق، وما تتأثر به من أحداث سياسية و اقتصادية واجتماعية في إطار كوميدي هادف يحاكي بواقعية عالية ما يمر به المواطن من مواقف وتداعيات، في مسعى لرسم البسمة التي تخفف من الأعباء اليومية، بالإضافة إلى إرسال رسائل ايجابية في اطر متعددة.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي