رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 19 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2316

برنامج المساعدات اليابانية: قديم أجهزة طبية لمستشفى سنجار في نينوى

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019

بغداد ـ العالم  
وقعت في مقر السفارة اليابانية في بغداد نهاية الاسبوع المنصرم، اتفاقية مشروع تقديم اجهزة طبية لمستشفى سنجار العام بمحافظة نينوى والتي تصل قيمتها الى نحو 90 الف دولار اميركي.
وتأتي هذه المنحة ضمن اطار برنامج المساعدات الرسمية اليابانية للمنح الأهلية ومشاريع الأمن الانساني. 
ووقعت الاتفاقية بين رئيس الجمعية الطبية العراقية الموحدة للإغاثة والتنمية د. احمد الهيتي وسفير اليابان في بغداد نوفومي هاشيموتو.
ويهدف المشروع الى تحسين البيئة الطبية في مدينة سنجار والمناطق المحيطة بها بعد التحرر من عصابات داعش، وذلك عبر تجهيز المستشفى بأربع حاضنات وجهازي إنعاش التنفس لدى الأطفال الرضع وجهاز لتحليل الادرار.
وعبر السفير هاشيموتو عن سروره بهذه المنحة الانسانية لمستشفى سنجار الذي تعرض الى دمار هائل من قبل عصابات داعش، مضيفا ان "هذا المشروع يعد رسالة سلام ومحبة من شعب وحكومة اليابان الى هذه المدينة الطيبة واهلها الذين عانوا ماعانوه من الارهاب، كذلك نهدف من خلاله التأكيد على وقوفنا المستمر مع عودة النازحين الى هذه المنطقة وممارسة حياتهم الطبيعية".
وبشأن المساعدات المقبلة للمناطق المحررة، اشار هاشيموتو الى ان "المستقبل القريب سوف يشهد مساعدات اخرى تساهم في اعادة البنى التحتية، واننا سوف ننسق مع الوزارات الخدمية بهذا الشأن".
من جانبه، اشار الهيتي الى ان "اليابان دأبت على تقديم مساعدات كبيرة اسهمت بشكل ملحوظ في اعادة البنى التحتية لبعض مناطقنا المحررة التي تعرضت الى خراب كبير، ولا اخفيك سرا ان اعادة الاستقرار الى تلك المناطق يتطلب جهدا دوليا، لاسيما في المؤسسات الصحية التي تعرضت الى النهب والدمار".
واشاد الهيتي بجهود وزارة الصحة العراقية التي حرصت على توفير المبالغ الكفيلة باعادة تلك المؤسسات الصحية لتقديم خدماتها للمواطنين رغم ما يمر بالوزارة من نقص في الأموال والتخصيصات.
يذكر ان حكومة اليابان سبق وان قامت بتنفيذ أكثر من 90 مشروعا حيويا من منذ العام 2003 في جميع أنحاء العراق، وفي مختلف المجالات بما في ذلك الرعاية الصحية والتعليم ومكافحة الفقر وغيرها.
ومن جهة أخرى، بحث رئيس الجمهورية برهم صالح مع السفير الياباني لدى العراق ناوفومي هاشيموتو، امس الاثنين، العلاقات الثنائية بين البلدين، وسبل تطويرها بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين. 
وذكر بيان لمكتب الرئيس، أن "صالح استقبل السفير الياباني في قصر السلام ببغداد".
وأكد الرئيس "أهمية دور اليابان في إعادة الإعمار والاسهام الفاعل في النهوض بواقع الاقتصاد العراقي ودعم الاستقرار فيه".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي