رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 15 تشرين الاول( اكتوبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2294

هآرتس تتحدث عن "قصف إسرائيلي جديد" لحدود العراق - سوريا

الأربعاء - 18 ايلول( سبتمبر ) 2019

بغداد ـ العالم
قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، يوم أمس الثلاثاء، إن غارة جوية استهدفت مواقع عسكرية بالقرب من الحدود بين العراق وسوريا ليل الاثنين، في منطقة البوكمال.
وأشارت الصحيفة الإسرائيلية إلى، أنه وفقا لوسائل إعلام في البلدين فإن القصف استهدف مراكز عسكرية تابعة "للمليشيات التي تدعمها إيران بالقرب من الحدود بين العرق وسوريا"، لافتة إلى أن الإعلام العراقي نسب الهجوم إلى إسرائيل.
وذكرت الصحيفة، أن "عمليات القصف التي حدثت في منطقة البوكمال السورية، جاءت بعد أسبوع على مقتل 21 شخصا في انفجار مستودع أسلحة يستخدمه الحشد الشعبي التابع لإيران، في محافظة الأنبار العراقية".
وأضافت "هآرتس"، أن "وسائل الإعلام العربية لم تذكر من المسؤول عن ذلك، لكن الحادث مرتبط بالهجمات الأخيرة في البلاد، والتي نسب بعضها إلى إسرائيل".
وفي أثناء ذلك، قال مصدر أمني عراقي، إن "دوي انفجارات عنيفة سمع في منطقة البوكمال السورية القريبة من الشريط الحدودي مع العراق"، مضيفا أن "القوات الأمنية العراقية اتخذت إجراءات مشددة على طول الشريط الحدودي مع سوريا تحسبا من أي طارئ".
يذكر أن فصائل عراقية مسلحة، تعرضت للقصف في التاسع من سبتمبر الجاري، داخل الحدود السورية، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى.
ووفقا لتقارير إعلامية، فإن الشريط الحدودي بين العراق وسوريا يشهد انتشارا لكتائب حزب الله وحركة النجباء وفصيلي فاطميون وزينبيون.
وبحسب "هآرتس"، فقد "نسبت سلسلة من الضربات الأخيرة في العراق إلى إسرائيل، بعضها وقع بالقرب من الحدود السورية، وكانت تستهدف المليشيات الشيعية المرتبطة بإيران، وتهدف إلى إحباط محاولات تهريب الأسلحة إلى سوريا".
وألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في وقت سابق من الشهر الماضي إلى مسؤولية إسرائيل عن الضربات، وقال إن إيران ليس لديها حصانة في أي مكان وأن القوات الإسرائيلية "ستتصرف، وهي تعمل حاليا ضدهم".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي