رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 19 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2316

الحكومة تنفي استخدام أراضي العراق في مهاجمة منشآت أرامكو

الاثنين - 16 ايلول( سبتمبر ) 2019

بغداد ـ العالم
نفت الحكومة العراقية، يوم امس، تقارير إعلامية تفيد باستخدام طائرات مسيرة من داخل الأراضي العراقية، لمهاجمة معامل تابعة لشركة أرامكو النفطية شرق السعودية، أول من أمس السبت.
ونشر الحساب الرسمي لرئيس الحكومة عادل عبد المهدي على فيسبوك، بيانا، تابعته "العالم"، قال فيه إن العراق "ينفي ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام أراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة".
وأضاف البيان، أن العراق "يؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وأن الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور"، وقال "شكلت لجنة من الأطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات".
ودعا عبد المهدي، "جميع الأطراف إلى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت"، مشيرا إلى أن "الحكومة العراقية تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من أن التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد أمننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ".
وجدد عبد المهدي دعوة العراق إلى "التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة"، كما أنه دعا "دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة، إلى تحمل مسؤولياتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية والحيويّة".
وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية ذكرت، أمس الأحد، أن الهجوم الذي استهدف معامل لشركة "أرامكو" النفطية شرق السعودية نفذ من العراق، وليس من اليمن، بحسب ما أعلنت جماعة الحوثي.
ونقلت الشبكة عن "مصدر مطلع على مجريات التحقيق في الهجوم"، قوله إن المعلومات الأولية "تؤكد أن القصف نفذ بواسطة طائرات مسيرة لم تقلع من اليمن بل من العراق".

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي