رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 13 تشرين الثاني( نوفمبر ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2310

هوامش تلفزيونية

الأحد - 26 ايار( مايو ) 2019

د. ياسر عيسى الياسري

* البرامج التلفزيونية الصباحية من على جميع الفضائيات العراقية لا تخلف الا من حيث الشكل وتقريبا كل مضامينها قريبة الشبه من بعض فقرات صحية طبخ لقاءات مناسبات تقارير حول نشاطات فنية مما ولد نسخا مكررة بحيث ان المشاهد لا يحتاج في الفترة الصباحية الى ان يقلب القنوات لانه سيشاهد العرض نفسه مع تغيير المقدمين والاستديو وهكذا اجد ان البرامج الصباحية أصبحت عبئا لا على القنوات الفضائية ولكن عبء على المشاهد والضيف الذي ينبغي ان يكرر الكلام نفسه في اكثر من قناة.

* برنامج حچايات السلف المقدم من قبل اذاعة جمهورية العراق من بغداد يتمتع بمقومات البرنامج الاذاعي الناجح من حيث المضمون الذي يتناول قصصا من الريف العراقي قديما، وشكل صوتي لم اعرف اسم المقدم ولهجته الجنوبية الجميلة. كل ذلك استحواذ على مساحة انصات واسعة، تتخلله اغاني جنوبية، وهكذا يجبرك البرنامج الناجح ان تكتب عنه وان كان إذاعيا، وانت تكتب عن التلفزيون.

كيف يقتنع المواطن العراقي المتلقي لبرامج القنوات الفضائية المختلفة بان لا انتاج درامي عراقي على الرغم من كثرة القنوات الفضائية العراقية، وعندما يلقى باللوم على الأمور المادية، لا يقتنع لان لديه معلومات عما تصرفه تلك القنوات على الأخبار والمراسلين والبرامج الحوارية السقيمة وتصديع الرؤوس كل تلك الصرفيات، وعندما يصل الأمر الى الدراما لا توجد ميزانيات لدينا متلقي ذكي ومثقف تلفزيوني على الفضائيات العراقية احترام رأيه وإلا سيغير وجهته صوب قنوات اخرى.

* نضال فاضل مقدمة برامج ومذيعة اخبار باللغة الإنكليزية في تلفزيون العراق، شاهدت لها مؤخرا عبر اليوتيوب برنامجا التقت بعمالقة الطرب العراقي داخل حسن وناصر حكيم رحمهم الله، واستطاعت نضال فاضل ان تكون متقدمة على زمانها، بحيث أدارت اللقاء بحرفية وأداء جمالي ـ قل نظيره ـ واحتوت عنفوان وكبرياء هذين العملاقين وكان من امتع اللقاءات، نتمنى من مقدمات البرامج الان مراجعة التراث التلفزيوني العراقي للاستفادة وأخذ الخبرة.

* قناة الطليعة بمديرها المصور والأكاديمي دكتور حيدر فيصل، تقدم نموذجا متطورا للقناة ذات التوجه الإسلامي، فهي لم تنغلق على نفسها وببرامج محدودة، وإنما حوت خططها البرامجية على المنوعات والفكاهة واللقاء، ولكن كل ذلك بطريقة خاصة تلفت الانتباه، ولنا وقفات مع بعض برامجها في الأيام القادمة باذن الله.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي