رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 17 نيسان( ابريل ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2181

مجلس عراقي أعلى يتوصل الى "توحيد" الجمرك وإدارة المطارات بين بغداد وأربيل

الأربعاء - 16 كانون الثاني ( يناير ) 2019

بغداد ـ العالم
توصل المجلس الاقتصادي الاعلى العراقي، بين بغداد وأربيل، يوم أمس، الى عدة تفاهمات اقتصادية تتعلق بتوحيد التعرفة الجمركية، وإدارة المطارات، وكذلك توحيد اجازات الاستيراد من خلال "نظام الكتروني".
وقال وزير التخطيط في إقليم كردستان، أمس، إن اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى العراقي قد توصل إلى اتفاق على النقاط التي كانت تعتبر ذرائع للإبقاء على نقاط السيطرة الجمركية بين إقليم كردستان ومدن العراق، وأن الاتفاق سيعرض على مجلس الوزراء العراقي للموافقة النهائية عليه.
وأعلن وزير التخطيط في إقليم كردستان، ووزير التجارة والصناعة وكالة، علي السندي، أنه تمت الموافقة على ورقة  أعدها وفد وزارة المالية والاقتصاد في إقليم كردستان المشارك في اجتماع المجلس الاقتصادي الأعلى العراقي، الذي عقد امس الثلاثاء، ببغداد، والتي كانت تقوم على اتفاق مبدئي سابق على توحيد التعرفة الجمركية ومجموعة تفاصيل أخرى.
وأوضح السندي، أن الاجتماع كان "مكرساً أولاً، لمسألة مواصلة الاجتماعات السابقة والتفاهمات التي تم التوصل إليها بخصوص رفع وإزالة السيطرات الجمركية المقامة بين إقليم كوردستان ومدن العراق، ونقاط ترتبط بإلغاء تلك السيطرات واتخاذ إجراءات بين الإقليم وبغداد، وتوحيد التعرفة الجمركية، حيث كان وفد وزارة المالية والاقتصاد في إقليم كردستان المشارك في الاجتماع، قد أعد ورقة مسبقة بناء على اتفاق مبدئي سابق على توحيد التعرفة الجمركية، كما تمت مناقشة مجموعة تفاصيل أخرى تضم طريقة إدارة المطارات ومسائل أخرى أعدت وفود الأطراف المعنية مذكرات تفاهم بشأنها في أوقات سابقة".
وأضاف السندي، "كانت هناك ثلاث مسائل مرتبطة بوزارة التجارة والصناعة، إحداها إجازات عمل المعامل والمصانع الموجودة في إقليم كردستان وتمت الموافقة على أن تقوم المديرية العامة للتنمية الصناعية في وزارة الصناعة في إقليم كردستان، بهذه المهمة، حيث كانت نقاط السيطرة المذكورة تمنع مرور منتجات هذه المصانع والمعامل إلى بقية مناطق العراق، بحجة أن هذه المصانع والمعامل ليست مجازة من قبل بغداد ويجب أن تحصل على إجازة عمل منها، وتم حل هذه المشكلة وتقرر أن تتولى وزارة الصناعة في الإقليم هذا العمل"، وأشار إلى أنه "تم بحث مسألة حماية المنتج المحلي، وتم الاتفاق على أداء هذه المهمة من خلال التنسيق المشترك، وتم الاتفاق على توحيد إجازات الاستيراد في عموم العراق، مع انتظار قيام وزارة التجارة العراقية بتأسيس نظام إلكتروني لكي لا يضطر المواطن التاجر إلى مراجعة بغداد لاستحصال الإجازة".
وأردف وزير التخطيط في إقليم كردستان، ووزير التجارة والصناعة وكالة، "تلقى السيد نائب رئيس الوزراء للشؤون المالية جميع هذه المسائل المطروحة لنقلها إلى مجلس الوزراء العراقي لعرضها على المجلس، حيث أن هذه المسائل هي آخر العقبات التي تعترض سبيل رفع وإزالة نقاط السيطرة الجمركية المذكورة التي نأمل أن ترفع قريباً".
وانتهى السندي إلى القول: "كانت هناك نقاط عالقة ومسائل تعترض سبيل تلك العملية، وكان الاجتماع للانتهاء من تلك النقاط العالقة، وهذه المسائل بالطبع تضم تفاصيل كثيرة، وأكدنا هناك على تحديد موعد لإزالة تلك السيطرات، وكان الاجتماع يهدف إلى تسهيل الحركة التجارية التي تمثل هذه السيطرات عقبة في طريقها، وكانت هناك خلافات واختلافات بعضها مشروع، ونحن نعلم أن أسباباً أخرى أيضاً دعت إلى إقامة نقاط السيطرة الجمركية تلك، لكن على أية حال وبينما نحن نقدم على اتفاق، نأمل إزالة نقاط السيطرة هذه في أقرب وقت".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي