رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 17 نيسان( ابريل ) 2019 - السنة التاسعة - العدد 2181

مئوية الحكومة تقترب من النفاد: البرنامج الحكومي ما زال على الرف

الأربعاء - 16 كانون الثاني ( يناير ) 2019

بغداد ـ العالم
تقترب مهلة المئة التي وضعها رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي، في برنامجه الحكومي لتقييم عمل فريقه الوزاري، بينما ما زالت بعض الوزارات بلا وزير، فيما البرنامج الحكومي بقي في طي المناقشات، داخل اللجان في مجلس النواب.
وبالاقتراب من انتهاء تلك المهلة، قررت لجنة مراقبة تنفيذ البرنامج الحكومي والتخطيط الاستراتيجي النيابية، استضافة عادل عبدالمهدي لإيجاد آلية للتنسيق لمتابعة تنفيذ البرنامج الحكومي والتنسيق المشترك لاطلاع مجلس النواب على ما يتم تنفيذه خلال مدة مائة يوم.
ومعروف ان تأخر استكمال تشكيل الحكومة حال دون انجاز ما مخطط لتنفيذه خلال الـ100 يوم التي وضعها عبدالمهدي لتقييم عمل حكومته، كما لوحظ عدم وجود تنسيق كاف بين مجلسي النواب والوزراء لمتابعة ما يتم تنفيذه ضمن البرنامج.
وما يحسب لرئيس الوزراء الحالي لا تجاوز فتح المنطقة الخضراء وشوارع العاصمة، بينما لم تكن هناك خطوات جادة في الاصلاح الاقتصادي ومحاربة الفساد الى الان.
وتعاني الحكومة مع قرب مرور 100 يوم على تشكيلها ومنحها الثقة من قبل مجلس النواب، من عدة مشاكل ابرزها عدم استكمال التصويت على باقي وزرائها، ومؤشرات بالارهاب والفساد على بعض الوزراء الذين نالوا الثقة.
وبحسب النائب طه حمد أمين، فان "تنفيذ البرنامج الحكومي يحتاج الى استكمال التشكيلة الوزارية اولا وتحقيق استقرار سياسي واقتصادي، فالتنفيذ لا يقتصر على مدة محددة، وانما يجب ان نبدأ خطوة بخطوة لاعادة الاعمار وبناء الجسر والمدن المدمرة، وهذه مشاريع تتطلب جهد وعمل وظروف سياسية واقتصادية مستقرة".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي