رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الأربعاء - 12 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2096

الموصل: ذوو المفقودين يطالبون الحكومة بالكشف عن مصير ابنائهم

بغداد ـ العالم
طالب المئات من عوائل وذوي المعتقلين لدى ارهابيي تنظيم داعش في مدينة الموصل، امس الاثنين، الحكومة الاتحادية بالكشف عن مصير ابنائهم الذين حررتهم القوات الحكومية لدى دخولها مدينة الموصل.
هذه العوائل طالبت خلال تجمع لها بالقرب من مبنى محافظة نينوى بكشف ومعرفة مصير ابنائهم بعد نحو عامين من تحرير الموصل.
ام عمر والدة لثلاثة معتقلين قالت، ان داعش كان قد اعتقل ابنائها الثلاثة من منطقة الموصل القديمة عشية تحرير مدينة الموصل، موضحة "تم تحريرهم على يد القوات الحكومية المحررة الا ان هذه القوات اقتادتهم الى جهة مجهولة ومصيرهم مازال مجهولاً حتى اليوم"، مطالبة رئيس الوزراء بالتدخل للكشف عن مصير ابنائها.
من جانبه، انتقد علاء الحجار، والد معتقل يدعى الدكتور اسامة الحجار، الحكومة الاتحادية لعدم ايفائها بوعودها بخصوص الكشف عن مصير المغيبين والمعتقلين والافراج عنهم، واصفاً وعود الحكومة بـ" الكاذبة". 
واوضح "على الرغم من زيارتنا مع عشرات العوائل لوزير الداخلية للاستفسار عن مصير ابنائنا وطمأنته لنا بانهم متواجدون في احد السجون العراقية وتعهده بالافراج عنهم خلال شهر او شهرين لكن ها قد مر عام ونصف العام على الزيارة من دون ان نسمع بجديد عن مصير المعتقلين". 
وتعمل المنظمات الحقوقية المعنية بشؤون المفقودين في الموصل على معرفة مصير الكثير من المعتقلين لدى داعش سابقاً ومجهولي المصير حالياً، وسط أنباء تتحدث عن أن القوات الأمنية العراقية نقلت هؤلاء إلى العاصمة بغداد بعد تحريرهم من قبضة داعش.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي