رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 18 كانون الاول (ديسمبر) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2100

"الرحلة"... من العراق الى الأوسكار

بغداد ـ العالم
بعد 27 سنة على توقف عرض الافلام العراقية في دور السينما، عاد فيلم "الرحلة" ليكسر هذه الصورة النمطية حيث تمكن العراقيون من مشاهدته في العديد من محافظاتهم. 
"الرحلة" تستمر في التألّق بعد أن اختارت وزارة الثقافية العراقية فيلم "الرحلة" للمخرج محمد الدراجي لتمثيل العراق في مسابقة جائزة أوسكار لأفضل فيلم أجنبي، والتي ستُوزع في شباط/فبراير المقبل.
وفي حال أدرجت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة الأميركية، الفيلم في قائمة الأفلام المرشحة رسميا للجائزة، فسيُصبح أول فيلم عراقي يدخل مسابقة الأوسكار.
يقول الدراجي، إن "الرحلة" وهو "أول فيلم عراقي يوزع تجاريا منذ 27 عاما" في دور السينما المحلية و"يعيد الثقة للمشاهد في السينما العراقية".
الفيلم الذي تقوم ببطولته الاعلامية والممثلة العراقية زهراء غندور، تدور أحداثه في عام 2006 في بغداد، حول فتاة تدعى سارة مقبلة على تفجير نفسها في محطة القطارات قبل أن يحدث ما يسمح لها بالتفكير في عواقب ما تنوي فعله.
من جهتها، عبّرت غندور عبر صفحتها الخاصة على موقع فيسبوك عن فرحتها بهذا الخبر، معتبرة أنه "حلم كبير".
قصة الفيلم، حسب ما يوضح الدراجي، مستوحاة من واقعة حقيقية حدثت في محافظة ديالى شمال بغداد.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي