رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الخميس - 20 ايلول( سبتمبر ) 2018 - السنة التاسعة - العدد 2043

العبادي يبحث مع الناتو تدريب الشرطة العراقية ويلتقي برزاني

بغداد - العالم

بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، يوم أمس مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي "ناتو"، أهمية استمرار الحلف في دعم العراق وتقوية مؤسساته، وتدريب الشرطة العراقية.

جاء ذلك في مدينة ميونيخ، التي تحتضن مؤتمرا حاليا، مؤتمرا عن الأمن الدولي للحديث عن الأزمات والصراعات والسياسة العسكرية والأمنية في العالم.

 وذكر بيان لرئاسة الوزراء تلقته "العالم"، امس السبت، إن العبادي التقى  ستولتنبرغ على هامش مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن.

وتابع البيان، "جرى بحث أهمية الاستمرار بدعم العراق وتعزيز وتقوية مؤسساته، وتلبية متطلبات إعادة الاستقرار، والعمل على إنهاء بقايا "داعش" في المنطقة ومحاربة الإرهاب، وتدريب الشرطة العراقية، بما يعزز السلم المجتمعي."

وفي سياق متصل، بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ورئيس حكومة إقليم كردستان نيجرفان بارزاني في مدينة ميونيخ الألمانية الأزمة بين بغداد وأربيل.

وأشار مصدر مطلع إلى، أن "الجانبين بحثا آخر المستجدات على الساحة السياسية والوفود التي أرسلت من بغداد إلى أربيل وكذلك سبل حل المسائل العالقة بين الطرفين".

وأكد المصدر أن العبادي وبارزاني تطرقا إلى مسألة الرواتب المتأخرة، ويعتبر "الاجتماع الثالث بينهما بعد أزمة الاستفتاء".

وقال مسرور بارزاني، مستشار مجلس أمن إقليم كردستان، عقب الاجتماع، إن "العبادي وعد بحل جميع الخلافات والقضايا العالقة بين أربيل وبغداد"، مؤكدا أنه "أبدى استعدادا لرفع الحظر الدولي عن مطارات الإقليم".

وأضاف، "نحن ننتظر أن يكون الدستور هو الحل الأساس لتلك المشاكل العالقة بين أربيل وبغداد"، مشيرا إلى أن "الحكومة الاتحادية لها رؤاها وطروحاتها ولديها وذرائعها، ولا أعتقد أن ذلك كله في محله لأنه من الصعب تحميل شعب كردستان المسؤولية، لأنه لا ذنب له بتلك المشاكل".

وكان نيجرفان بارزاني دعا في وقت سابق، الحكومة الاتحادية إلى إلغاء كافة الإجراءات التي فرضتها على الإقليم، مؤكدا استعداد أربيل للتفاوض والحوار الجدي لحل المشاكل العالقة.

وتأزمت العلاقات بين الحكومة العراقية الاتحادية وإقليم كردستان، عقب إجراء السلطات في أربيل استفتاء على الانفصال عن العراق في الـ25 من أيلول الماضي، ما دفع الحكومة في بغداد إلى فرض إجراءات بينها إيقاف الرحلات الدولية من وإلى مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي