رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 21 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1669

اليوم.. الريال مكتمل الصفوف بمواجهة نابولي.. ورونالدو يتدرب بمفرده

بغداد – العالم
تلقى نادي ريال مدريد الإسباني أنباء رائعة في أولى دوراته التدريبية من أجل الاستعداد لمواجهته القادمة أمام نادي نابولي الإيطالي مساء اليوم الأربعاء على ملعب سانتياغو برنابيو في ذهاب الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.
الموقع الرسمي لنادي ريال مدريد أعلن انضمام اللاعب غاريث بيل جناح ونجم الفريق إلى التدريبات مع زملائه على أرض الملعب في المدينة الرياضية "فالديبيباس".
وذكر الموقع أن اللاعب الدولي الويلزي كان قد غاب عن المُشاركة في المباريات مُنذ نحو شهرين عندما أُصيب بقوة في كاحله الأيمن في الفوز على نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي 2 - 1 في دور المجموعات من التشامبيونز ليغ في أواخر شهر تشرين الثاني الماضي.
وعلى الرغم من إعلان وسائل الإعلام الإسبانية حينها أن بيل سيضطر للابتعاد عن تشكيلة الميرينغي لمدة قد تصل إلى 4 أشهر بسبب تلك الإصابة، لكنه خالف التوقعات ونجح في العودة بعد نصف المدة تقريباً.
وكتب النادي الملكي على الموقع الرسمي في بيان بعد انتهاء التدريبات حيث قال في بيانه " الخبر السعيد هو عودة بيل إلى صفوف المجموعة بعدما خاض الحصة التدريبية كاملة مع زملائه الأحد ".
يُذكر أن زين الدين زيدان المدير الفني للميرينغي كان قد ألمح في تصريحات سابقة إلى إمكانية غياب اللاعب صاحب الـ27 عاماً عن مواجهة الذهاب أمام نابولي، لكنه أكَّد على أنه سيكون متاحاً في مواجهة الإياب المُقرر إقامتها على ملعب سان باولو يوم 7 آذار المُقبل.
وذكر النادي ان مهاجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو تدرب الاثنين بعيدا عن باقي اللاعبين، قبل يومين من اللقاء مع نابولي الايطالي في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا، وسط تقارير صحافية عن تعرضه لاصابة طفيفة في الفخذ اليمنى.
وقال النادي في بيان على موقعه الالكتروني "كريستيانو رونالدو و(مواطنه فابيو) كوينتراو تدربا داخل منشآت" مركز التدريب، بينما تدرب الآخرون على مهارات التعامل مع الكرة على العشب الاخضر.
وذكرت صحيفة "آس" الرياضية ان رونالدو، افضل لاعب في العالم عام 2016، يعاني من آثار ضربة تلقاها على مستوى الفخذ الايمن خلال المباراة ضد اوساسونا (3-1) السبت في الدوري المحلي.
واكدت الصحيفة ان اللاعب الحائز جائزة الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم اربع مرات، اخرط في التدريبات الرسمية أمس الثلاثاء وسيكون اليوم الأربعاء اساسيا في التشكيلة ضد نابولي.
وفي حال مشاركته، ستكون امام رونالدو فرصة تعزيز رقمه القياسي كأفضل هداف في تاريخ دوري ابطال اوروبا (96 هدفا حاليا).
ويستضيف ريال مدريد بطل المسابقة اليوم الاربعاء نابولي على ملعبه سانتياغو برنابيو، ويسعى الى تحقيق نتيجة جيدة قبل مباراة الاياب على ملعب سان باولو في نابولي في السابع من آذار.
وفي السياق ذاته توقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم  في دراسة نشرتها صحيفة "ماركا" الإسبانية الفريق الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم، وذلك بناء على دراسة للإحصائيات والأرقام خلال البطولة، كما حدث الموسم الماضي.
وصدق توقع الاتحاد الأوروبي في النسخة الماضية وحصد ريال مدريد اللقب في نهاية الموسم، وتوقع الاتحاد الأوروبي أن يفوز برشلونة هذا الموسم باللقب.
في المواسم العشرة الأخيرة كان أصحاب المراكز الأولى في دور المجموعات من يفوزون باللقب في نهاية الموسم، وكان هناك حالة استثنائية واحدة هي فوز إنتر ميلان باللقب عام 2010 حينما كان ثانيًا في مجموعته.
وبالنظر إلى التوازن الدفاعي فإن صاحب أفضل خط دفاعي لا يفوز بالبطولة منذ العام 2003، كما أنه لا يوجد فريق حصد اللقب وقد دخل مرماه أكثر من ثمانية أهداف، وهذا الموسم قد تجاوز هذا الرقم كل من ريال مدريد ويوفنتوس وأتلتيكو مدريد وبوروسيا دورتموند وبنفيكا ومانشستر سيتي. ومنذ النظام الحديث للبطولة لم يتأهل فريق للمرة الأولى للمسابقة ويحصد اللقب، مثل ليستر سيتي الإنكليزي الذي يتأهل للمرة الأولى، وفياريال في عام 2006 كان قد تأهل لنصف النهائي وخرج على يد أرسنال. في المواسم 19 الأخيرة لم يكن سوى فريق واحد فاز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه وكان تشيلسي في عام 2012، وهذه الأمر ينطبق على أرسنال وليستر سيتي وباير ليفركوزن وأتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي وموناكو ونابولي وباريس سان جيرمان.

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي