رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 23 ايار( مايو ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1734

«ايست سبورت» تستغرب تصرفات الاتحاد في تأمين «وديات» الوطني

بغداد – العالم
أبدى رئيس شركة "إيست سبورت" السويدية، للرعاية والتسويق الرياضي، أيمار ريسان، استغرابه من تصرفات اتحاد الكرة العراقي، حول الطريقة والكيفية التي يود منها تأمين مباريات ودية للمنتخب الوطني، استعداداً للمرحلة الثانية الحاسمة والمؤهلة لمونديال روسيا 2018.
ريسان وفي تصريح صحفي ذكر أنه "من الطبيعي جداً أن ترفض بعض اتحادات الكرة خوض مباراة ودية لمنتخباتها الوطنية أمام المنتخب العراقي، وذلك بسبب غياب الطرق الصحيحة في التعامل في مثل هكذا أمور، وأستغرب حقاً من اتحاد الكرة العراقي تغافله العقد المبرم بينه وبين شركتنا، والتي تمنحنا الحق فقط في تأمين مثل هكذا مباريات بطلب مباشر منه".
وبين رئيس شركة ايست سبورت السويدية أن “رفض الإتحاد الأردني لخوض مباراة ودية بين منتخب المملكة والمنتخب الوطني العراقي، أمر طبيعي ومبرر، كون الطلب جاء مباشرة من الإتحاد العراقي وليس عبر شركتنا المخول الرسمي لتأمين مباريات المنتخبات الوطنية العراقية، حسب بنود العقد المبرم بيننا وبين إتحاد الكرة العراقي”.
موضحاً أن "طلب العراق لخوض مباراة مع الأردن يقدم للأمانة العامة ومن المؤكد أن ترفض بدورها الطلب كون هذه الفترة هي خارج أيام (الفيفا دي)".
وتابع ريسان "العقد الذي بيننا وبين اتحاد الكرة واضح وصريح، فنحن المخولون فقط بعمل المباريات الدولية الودية وحتى الرسمية، وعكس ذلك يتعرض الاتحاد الى المساءلة القانونية، ومن حقنا تقديم شكوى في محكمة الكاس والفيفا، لكن لا نريد أن نؤثر في عمل الاتحاد ومنتخبنا الوطني كوننا عراقيين قبل كل شيء".
وختتم حديثه بالقول: "الكل يعلم مدى علاقات شركتنا مع مختلف الاتحادات الكروية العالمية، فقد نظمنا خلال شهر واحد أكثر من 22 مباراة دولية للسويد وسلوفاكيا وسلوفينيا وساحل العاج والمغرب وفنلندا وأوغندا والسعودية وكمبوديا، ومنتخبات عالمية أخرى، ولكن لا نعلم أسباب جهل اتحاد الكرة العراقي لعملنا والطلب من شركتنا تأمين مباريات للمنتخب الوطني".
وعلى صعيد منفصل، أكدت وزارة الشباب والرياضة، في بيان صحفي تلقت "العالم" نسخة منه، أن "الوزير عبد الحسين عبطان سيعرض في الاجتماع المقبل على مجلس الوزراء برئاسة حيدر العبادي مطالب الأوساط الرياضية والجماهير ببناء ملعب في العاصمة بغداد يتسع لعدد كبير من الجماهير". وقال مدير الإعلام في الوزارة علي العطواني: إن "وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان وبعد أن اثبتت مباراة الكلاسيكو الحاجة الماسة لبناء ملعب في بغداد يتسع لأكثر من 100 ألف متفرج، سيعرض الوزير طلبات الوسط الرياضي وينقلها الى رئيس الوزراء حيدر العبادي".
وأشار إلى أن مباراة الزوراء والقوة الجوية شهدت حضور جماهير غفيرة ملأت مدرجات الملعب ما دفع القائمين على التنظيم بالسماح لجماهير الفريقين الدخول إلى الملعب لمشاهدة المباراة".
وأوضح العطواني أن عبطان مؤمن بأن ملح كرة القدم هو الجماهير مؤكدا أنهم يستحقون ملعبا يليق بهم وبسمعة الكرة العراقية، مختتما: "سيكون ملف الملعب في بغداد أحد أهم الملفات التي ستطرح في اجتماع مجلس الوزراء".

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي