رئيس التحرير هيئة التحرير الاعلانات والاشتراكات اتصل بنا

الثلاثاء - 21 شباط ( فبراير ) 2017 - السنة السابعة - العدد 1669

الطلبة يستغنى عن 5 لاعبين.. والنفط يستعد للإياب بمعسكر تركي

بغداد – العالم
أعلنت إدارة نادي الطلبة، استغناءها عن 5 لاعبين في صفوف الفريق، لعدم الحاجة لخدماتهم.
وقال عضو المكتب الإعلامي للنادي، خيام الخزرجي: إن "الإدارة أعلنت عدم الحاجة لـ5 لاعبين، ومنحتهم كتب استغنائهم لينتقلوا إلى أندية أخرى". وأضاف الخزرجي أن "اللاعبين الخمسة هم محمد فيصل، الذي يطالب بفرصة اللعب بشكل أساسي، ما دفع الجهاز الفني لمنحه فرصة اللعب مع نادٍ آخر، ورواد رزيج، وعمار محمد، ومحمد عباس، وصادق عباس".
وأشار عضو المكتب الإعلامي إلى أن "الجهاز الفني يسعى للتركيز على التدريبات، وإعادة الروح للفريق بعد الخسارة القاسية أمام نفط الوسط، من أجل العودة إلى المنافسة، لا سيما أن الفريق ما زال قريبا من فرق الصدارة".
وعلى صعيد متصل دخل النفط، متصدر الدوري العراقي، معسكرًا تدريبيًا في مدينة أنطاليا بتركيا، لمدة أسبوعين؛ استعدادًا لمرحلة الإياب بالدوري.
وأكد مصدر، مقرب من الفريق أن الفريق، غادر دون إعلان عن معسكره، حسب رغبة الإدارة، التي تسعى للحفاظ على سرية الإعداد، مفضلة العمل بهدوء دون ضجيج. وبيَّن أن الفريق، سيخوض 4، أو 5 مباريات تجريبية، تم الاستقرار على أربع منها، حيث سيواجه دينامو كييف الأوكراني، وأحد الأندية الروسية، بالإضافة لرابع الدوري الأوزبكي، كما سيواجه أحد الأندية التركية.
وأشار إلى أن الفريق، سيخوض تدريبات يومية، صباحًا ومساء، على أن يستمر المعسكر 14 يومًا، ويأمل من خلالها المدرب حسن أحمد، تحضير الفريق بشكل جيد للحفاظ على صدارته، والمنافسة بقوة على اللقب.
وفي السياق ذاته دعا عدد كبير من أعضاء الهيئة العامة لنادي الشرطة، لعقد اجتماع استثنائي واقامة انتخابات مبكرة لفض اللغط الجاري في الانتخابات السابقة.
وقال مصدر من الهيئة العامة في تصريحات صحفية: إن "فكرة جمع توقيعات الهيئة العامة ورفعها لوزارتي الداخلية والشباب والرياضة تأتي من تنفيذ القرارات والقوانين النافذة بأن الهيئة العامة هي السلطة العليا في تقرير مصير النادي، ولكون قضية الهيئة الادارية السابقة والمؤقتة ذهبت للمحاكم ، فصار لزاما الحفاظ على استقرار النادي وفض اللغط من خلال انتخابات مبكرة".
وأشار إلى أن عدد الداعين لمؤتمر انتخابي بوقت مبكر يقترب من ثلثي الهيئة العامة وبالتالي القانون يتيح للهيئة العامة بعقد مؤتمر استثنائي يقرر من خلاله مصير النادي والحفاظ على الاستقرار بعيدًا عن الخلافات التي قد تؤثر في الفرق الرياضية".
من جانبه وصف مدرب الكرخ الجديد كريم حسين ، استلامه المهمة وسط الظروف التي يمر بها النادي وتراجعه في لائحة الترتيب بالمجازفة. وقال قنبل في تصريحات صحفية: "لا شك أن مهمتي مع الكرخ ليست بالسهلة بل إنها تعد مجازفة، لكنّي مؤمن بقدراتي على انتشال الفريق وأعشق خوض هذه المغامرات، وسأعمل جاهدا على الارتقاء بالفريق الى المنطقة الدافئة البعيدة عن شبح الهبوط".
وأشار إلى أنه " يأمل بعد تلك التغييرات التي لجأ اليها من خلال استقطاب ثمانية لاعبين جدد ان تكون النتائج جيدة وتصب في مصلحة الكرخ للابتعاد تدريجيا عن المناطق المهددة بالهبوط"، لافتًا إلى أن اللاعبين الذين تم استقطابهم هم محمد حمة وحسين عبد الله نفط ميسان وعدي شهاب وحيدر جبار من زاخو وعلي عواد من السماوة ومحمد سعيد من الطلبة ورافد مؤيد من الشرطة وباسم محمد من التاجي".
الى ذلك اختارت الهيئة الادارية لنادي الحسين الذي ينافس في دوري الكرة الممتاز المدرب صباح عبد الحسن مدربا لفريقها الكروي بدءا من المرحلة الثانية للمسابقة. واوضح رئيس النادي كامل زغير ان اختيار صباح عبد الحسن الذي استقال قبل 10 ايام من تدريب نادي السماوة جاء بقناعة الهيئة الادارية للنادي وتماشيا مع تعليمات الاتحاد الاسيوي لكرة القدم في الموسم المقبل حيث يجب ان يكون مدرب الدوري الممتاز حاصلا على شهادة "a"  التدريبية الآسيوية كحد ادنى وهو ما ينطبق على المدرب. من جانبها حسمت إدارة نادي زاخو، أمر البقاء في منافسات دوري الكرة الممتاز ورفض فكرة الانسحاب بشكل قطعي. وقال مصدر مقرب من النادي بتصريح صحفي: إن "زاخو أكد بقاءه في الدوري بعد أن قررت الإدارة بأغلبية الأعضاء عدم الانسحاب من منافسات الدوري". وقررت إدارة زاخو، منح بعض اللاعبين أصحاب العقود العالية، خطاب استغنائهم والاعتماد على اللاعبين من مدينة زاخو لتقليل المصاريف المالية.
وأشار المصدر، إلى أن إدارة زاخو أوعزت قرارها إلى اتحاد الكرة، وقام الأخير بتحديد مواعيد المباريات المؤجلة، حيث أجل لفريق زاخو مباراتين من الأدوار السابقة. وبين أن الاتحاد حدد موعد المباراة الأولى ضد نفط ميسان المؤجلة من الجولة الـ 14 يوم السبت المقبل، بينما تقام المباراة الثانية ضد الكرخ المؤجلة من الجولة الـ 15 على نفس الملعب يوم الثلاثاء المقبل.

 

جميع الحقوق محفوظة لجريدة العالم , برمجة واستضافة وتصميم ويب اكاديمي